online-store-success

يعتبر تميز أي متجر الكتروني أمر ليس بالسهل، حيث تتحكم عدة معايير في نجاح تلك المنظومة أو لاقدر الله فشلها – و لايكفي فقط أن يرتكن مدير المتجر بزيادة نسبة الزوار للموقع و كفى ، و لكنه لا يعلم أن الحفاظ على هؤلاء الزوار هو القيمة الحقيقية و كذلك معدل التفاعل مع الهدف المقرر هو المقصود أصلاً من انشاء أي نشاط تجاري على الإنترنت سواء كان (زيادة مبيعات – تسجيل بيانات – نشر روابط على السوشيال ميديا ) و ليس من معدلات النجاح في مجال التجارة الالكترونية زيادة الزيارات و كفى ..

خطوات مهمة لنجاح متجرك الالكتروني

تصلني عدد من الرسائل لمدراء بعض المتاجر الكترونية يعانون من ضعف معدل الشراء على الرغم من من ارتفاع معدل الزوار اليومي للمتجر ودفع مبالغ في حملات اعلانات دون ان تعود بفائدة ملموسة للمتجر سوى زيارة عدد الزوار وعدم حصول مايسمى ب conversion rate وهي معدل تحول زائر الموقع إلي عميل.

عموما في هذا الموضوع ساتحدث عن بعض خطوات معمة تساعدك في ادراك العوامل الاساسية والخطوات المهمة التي يتوجب عليك اتخاذها لتحصل على زيادة في مبيعاتك والمحافظة على زوار متجرك الالكتروني.

خطوات مهمة لنجاح متجرك الالكتروني

كيف يمكن ان نحافظ على زوار متاجرنا الإلكترونية :

إن أي موقع الكتروني به خاصية البيع و الشراء بالتحديد لابد أن يخضع لعدة عوامل تساهم في نجاحه على العكس مع المواقع الأخرى التي تستهدف الترفيه أو الأخبار و فقط، و لعل أبرز تلك العوامل هي ” الوقت و المال و الجهد ” ..

الوقت :

لن يصبح متجراً الكترونياً في مصاف الناجحين إلا بمرور الوقت و قليل ان تجد أي متجر كبير يصل إلى أقصى درجات نجاحه في أول يوم في اطلاق المتجر لكن لابد من مرور الوقت لتأخذ باقي العوامل في الظهور و يبدأ تفاعل الجمهور معه بشكل صحيح .

المال :

لن ينجح أي متجر أو أي موقع هادف للربح على شبكة الإنترنت دون استثمار مبلغ مالي فيه ، و هنا عدة خطوات للانفاق فمنذ البداية الانفاق الجيد على التصميم و البرمجة و اختيار الموظفين و اشخاص جيدين لادارة المحتوى على المتجر الالكتروني ، كذلك من المهم ان يتم الاستثمار في تصوير المنتجات ولا تبخل على منتجاتك في تصويرها بشكل مرتب يجذب العميل ، كذلك يجب ان تهتم في الاستثمار في تهئية الموقع لمحركات البحث والتسويق الالكتروني او الاستعانة بشركات متخصصة في ذلك مثل شركة أرينا للنظم والحلول المتكاملة 🙂 ، و الأرشفة و شراء نظام يسير لإدارة المحتوى و نظام للدفع الالكتروني أكثر أماناً .

الجهد :

لابد و أن تبذل جهداً و تفكر ثم تبدع و تعود لتجرب و تقيس و تختبر و تطرح عروضاً و تسحب منتجاً و تدمج اختيارات و تبرز صفحات على حساب الاخرى و ترتب من متجرك أمام المشتري الذي يكون هو الزائر الذي تضع في اعتبارك أنه يمكن أن يمر مرور الكرام أو تجني من وراءه المال إذا بذلت المجهود المناسب لجعل متجرك يجذب انتباهه . باختصار ( اختبر وشاهد النتائج ثم اختبر ثم اختبر ثم اختبر ولا تتوقف عن ذلك)

لماذا لا يشتري زوار متجرك :

قد يمكن أنك تفعل كل ما عليك فعله و لكن لا وجود لعمليات شراء و السبب في ذلك يرجع لأكثر من سبب أهمها جودة المنتجات المعروض على المتجر أو سعر رخيص جداً لدرجة تثير الشك أو عروض غير مفهومة أو صورة المنتجات مشوهة أو غير واضحة و كلها عوامل من شأنها إفشال أي عملية للشراء ناهيك عن عدم التخطيط السليم و الترتيب القويم لصفحات و أقسام المتجر .

و لكن هناك قاعدة ذهبية يجب أن يعلمها كل مدير من لديه متجر الكتروني و هي أنه لا يوجد أحد يضغط على رابط متجر لأول مرة و يشتري منه ، هذا شيء نادر الحدوث ، لابد أن يرى الزوار ما يجذبه لديك من منتجات و يزور صفحاتك مرة و اثنين و ثلاثة حتى يقرر القرار النهائي بالشراء و بالتالي عليك التنبه ان هذه النقطة تتمركز علي ابداعك في جعل الزائر يزورك مراراً وتكراراً دون ملل و هو من يبحث عنك حيث يمكن تتميز في متجرك بتقديم العروض و الخصومات .

تخفيضات

متجرك الالكتروني في طريق النجاح :

يمكنك أن تجعل من متجرك الإلكتروني فرصة ذهبية للنجاح و مصدراً رائعاً لتحقيق أقصى طموحاتك بمجرد الالتزام بعدد من النقاط أهمها ترشيح السلع و المنتجات للزوار للتعرف على ميولهم ، ارسال العروض في بريد الكتروني مباشرة للعملاء، استخدم اعلانات انستاجرام أو تويتر لكسب أكبر عدد من الزوار المهتمين فعلاً بمجال عملك ، و اعمل على استغلال قدرات كلمات البحث في جوجل آدووردز لاقتناص الزوار الذي يهتمون بكلمات مفتاحية تختارها بعناية شديدة، و في النهاية لا تنس أن تصنع عروضاً خاصة لكل من يأتي من طرف عميل (نظام العمولة) ، بمعنى أن تجعل لكل زائر فرصة خصومات جيدة كلما أرسل رابطك لأحد من أصدقائه ليقوم بالشراء بتخفيضات تحية على مجهوده في تمرير رابط متجرك الالكتروني .

و في النهاية يجب علينا ألا نغفل الدور الكبير الذي يقوم به توقيت كل الأنشطة التي ذكرنها في الفقرات الأخيرة ، حيث أن استخدام أي من تلك التكتيكات لن يفيد إلا إذا تم في الوقت السليم ، فمثلاً توقيت حملتك على فيسبوك لابد أن يكون متماشياً مع عروضك على المتجر و كذلك الكلمات البحثية على آدووردز لابد أن تأتي متوافقة مع منتجاتك .. الوقت المناسب بالخطوة المناسبة تساوي نجاح باهر ..

NO COMMENTS

اترك رد